رياض الصالحين والاحبه فى الله
رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين موقع لكل مسلم على مذهب أهل السنه والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 حكم بيع الملابس للمتبرجات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساجده لله

avatar

عدد الرسائل : 1537

مُساهمةموضوع: حكم بيع الملابس للمتبرجات   الأربعاء 8 أبريل - 14:38:29

الأصل جواز بيع الملابس النسائية وغيرها بجميع أنواعها مالم تشتمل على كسب أو وصف محرم أو يغلب على الظن استعمالها في غرض محرم لقوله تعالى: (وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا).
والملابس النسائية يختلف حكم بيعها على التفصيل الآتي:
1- ملابس مخصصة للإستعمال الداخلي كالملابس الداخلية ونحوها فهذه يجوز بيعها لأنها موضوعة في الغالب لغرض صحيح فلا تلبسه المرأة أمام الناس إلا لمن تحل له والعبرة بالغالب.
2- ملابس تستعمل داخل المنزل وخارجه بحسب ثقافة المرأة وسلوكها كالملابس الخارجية للبدن فهذه الأصل فيها الجواز إلا إذا تيقن البائع أو غلب على ظنه استعمال النساء لها في التبرج فيحرم بيعها لأن ذلك من تيسير المعصية والإعانة على فعلها وقد قال الله تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ). والوسائل لها أحكام المقاصد. ويستوي في ذلك المرأة المسلمة والكافرة لأن التبرج والفتنة محرم في جميع الأديان.
3- ملابس مخصصة عند الخروج من المنزل كالجلباب والعباءة والطرحة ونحوها فهذه يجوز بيها إلا إذا اشتملت على محظور شرعي كالتشبه أو الفتنة من زخرفة وضيق وشفافية وغير ذلك من المفاسد فيحرم حينئذ بيعها لحرمة وصفها والعبرة بواقع الشيء لا بمسماه. وإذا باع المسلم حجابا موافقا للشرع واحتسب الأجر كان هذا العمل من الأعمال الجليلة التي يرجى بها ثواب عظيم لما في لذك من نشر الفضيلة.
وإذا حرم بيع الملابس كان هذا الحكم عاما في كل عمل أو دعاية أو صناعة تعين على ذلك.
فعلى هذا لا يجوز لصاحبك العمل في هذا المجال بأي وجه من الوجوه سواء كان منسقا أو خائطا أو محاسبا أو غيره. ولا يجوز له أن يتذرع بالشبهات ليستبيح المحرمات فالعبرة بالاستعمال لا بالأصل كما نبه الفقهاء على ذلك قال ابن قدامة في المغني: (ولا يجوز للرجل إجارة داره لمن يتخذها كنيسة أو بيعة أو يتخذها لبيع الخمر أو القمار، وبه قال الجماعة).
ولا يجوز الاحتجاج بالواقع لأن المسلم مأمور باجتناب الحرام وتركه وليس مسؤولا عن تصرفات الآخرين ولو أن المسلمين تورعوا عن المكاسب المحرمة ونشر الرذيلة لصلحت أحوال كثير من الأمة.
والواجب على المسلم أن يتورع في باب المكاسب ويتجنب الشبهات ولا يدخل شيئا في جوفه إلا ما تيقن حله وطاب مكسبه كما أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك في حديث الشبهات المشهور. فينبغي على صاحبك ترك ذلك العمل والبحث عن عمل طيب ومن اتقى الله رزقه من حيث لا يحتسب.
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.moslemalmasry.own0.com
جنة الله

avatar

عدد الرسائل : 1057

مُساهمةموضوع: رد: حكم بيع الملابس للمتبرجات   الجمعة 10 أبريل - 0:12:37

جزاكِ الله خيرا اختى الحبيبة ساجدة لله على هذا الموضوع الرائع

انار الله طريقك وفقك كربك وازال همك ورزقكِ السعادة فى الدارين


اللهم آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجده لله

avatar

عدد الرسائل : 1537

مُساهمةموضوع: رد: حكم بيع الملابس للمتبرجات   السبت 11 أبريل - 17:35:56

واياكى ياحبيبتى
وجمعنا واياكى فى جنته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.moslemalmasry.own0.com
 
حكم بيع الملابس للمتبرجات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض الصالحين والاحبه فى الله  :: موسوعه الفتاوى-
انتقل الى: