رياض الصالحين والاحبه فى الله
رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين موقع لكل مسلم على مذهب أهل السنه والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 كم فقدنا في حياتنا من صفات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ALZAHRAALMOSLMA

avatar

عدد الرسائل : 1368

مُساهمةموضوع: كم فقدنا في حياتنا من صفات   الخميس 22 أكتوبر - 20:43:56

كم فقدنا في حياتنا من صفات



كم فقدنا في حياتنا من صفات و ما زلنا في أول الطرق لنرى أين سنصل
بهذه الحياة نتقدم بالعلم لكن على حساب الاخلاق و على حساب العادات
قد تجدوا أن التغير بسيط لكنه جذري
لنر ماذا فقدنا ....

( الشعور بالأهمية )



أعدادنا كثيره و عقولنا نيرة لكنا لا نعلم قيمة أنفسنا
تكلم شخصا و يقول لك هناك مليون شخص غيري
يالها من ثقة بالنفس ماذا سيحصل لو أن كل شخص فينا أصلح نفسه
و أصبح يعتمد على نفسه لنعتمد على أنفسنا .. تخيل
هنيئا بما وصلنا اليه

(الصديق الوفي )



كان لدينا صديق بل أخ نحتمي به و تجد من يحمي ظهرك
هل التكنولوجيا الحديثة برمجت الصديق ليصبح غدارا
أم نحن من نتفنن بغدر من حولنا
هنيئا بما وصلنا اليه

( الحب الصادق )



فقدناه نعم لان قليل منا يعيشه لماذا لاننا فقدنا المشاعر
فقط حب سطحي مغتر مزين بالمظاهر الكاذبة الخادعة
لا نحب لان نجعل قلبين معا بل لنتفاخر
فعلت و ذهبت ولم ابق أي شيء في نفسي ..... " هذه كلماتنا "
هنيئا بما وصلنا اليه

( الأمان )



لماذا نحيط أنفسنا بالجدران و الأسوار و جميع أنواع الحراسة

نخاف من أنفسنا ... احذر قد يسرقك جارك و قد ينهبك أخيك
سبحان الله كيف كانو يعيشون في بيوت الشعر و نسائهم في أمان
نخلق لأنفسنا الأعداء و نجعل أنفسنا مصدر حسد و نخاف من حولنا
هنيئا بما وصلنا اليه


( البسمة )



هل نسيتم هذا المصطلح " البسمة " نعم انه ذلك الشيء الذي يرتسم على الشفاه
أنظر من حولك لماذا كل هذا التجهم و اذا وجدت ابتسامة كانت خادعة
البسمة أفضل علاج للقلب و الروح فلو نشرناها لن نخسر شيء سوى الأحزان
سأبدأ بنفسي و أرسم ابتسامة لعلها تجذب أبتسامات اخرى
هنيئا بما وصلنا اليه

( الأحزان )



لدينا أحزان كثيرة و هموم أكثر لكن ليس لدينا الاحساس بها
بل ليس لدينا أحزان كافية لتشعل فينا الاحساس بمأساة الاخرين
نحملها على اكتافنا و نبقى متثاقلين منها و نسعى للتخلص منها
للأسف عندما نتخلص منها نلقيها على غيرنا
هنيئا بما وصلنا اليه

( الإيثار)



كلمة غريبة تعتقدون أنها من العصور القديمة معناها أن تبدي أخيك عن نفسك
اسف جدا ... كيف تمنح الفرصة لاحد غيرك فأنت أناني
مظاهرك الاجتماعية الخادعه و حياتك المرهفة ... عش لكنك لن تذق راحت البال
لا نمنح أي أحد فرصة و نريد الاستيلاء على كل شيء ... أعتذر لك كله زائل
هنيئا بما وصلنا اليه

( الروح )



أجساد تسير بلا روح لا تريد سوى أن تقضي أيامها بسرعة
كان لدينا الروح المفعمة بالحياة الروح النقية الصافية
لم تكن الروح سوى شيء جميل يسكن الجسد و يمنحه السمو
لكننا دربنا روحنا و جعلنا منها أنواع الحقود و الشرير و الكارهة و و
هنيئا بما وصلنا اليه

لا أعلم الى أين نقود أنفسنا و أي عالم سيعيشه أولادنا لكننا نتطور وكلما تطورنا فقدنا المزيد ....


من بريد ALZAHRA

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كم فقدنا في حياتنا من صفات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض الصالحين والاحبه فى الله  :: خواطر-
انتقل الى: