رياض الصالحين والاحبه فى الله
رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين موقع لكل مسلم على مذهب أهل السنه والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 لكى لانبكى نيجيريا بعد فوات الآوان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساجده لله

avatar

عدد الرسائل : 1537

مُساهمةموضوع: لكى لانبكى نيجيريا بعد فوات الآوان   الجمعة 14 مايو - 19:39:35

لكيلا نبكي نيجيريا.. بعد فوات الأوان!!
الأكثرية المسلمة في نيجيريا لا تخفي قلقها من تسلم النصراني جودلاك جوناثان منصب رئيس البلاد، خلفاً لرئيسها المسلم عمر يارادوا الذي توفاه الله عز وجل قبل بضعة أيام. وتضاعفت ريبة المسلمين هناك عقب زيارة قام بها جوناثان إلى واشنطن في الأسبوع الماضي قبل توليه مقاليد الحكم مباشرة، في ظل غموض تام يكتنف أهداف الزيارة وتوقيتها!! ومما يعزز هواجس الأشقاء في أكبر بلد نفطي في القارة الإفريقية، سيطرة الأقلية النصرانية على معظم المناصب العليا في المؤسستين: العسكرية والأمنية في الدولة. ولعل الخوف الأكبر يتركز على أطماع جوناثان الذي لا يود الاكتفاء بموقع الرئاسة الطارئة التي تنتهي في العام المقبل، فهو يخطط ليكون رئيساً منتخباً لمدة كاملة(أربع سنوات تقبل التجديد مدة مماثلة فقط)، وقد يستمرئ الكرسي فيتمسك به عنوة. والرجل شديد الخطورة لأنه ذو صلة وطيدة بغلاة النصارى المتشددين الذين لا يخفون حرصهم على الاستئثار الكامل بمقدرات السلطة ومفاصلها كلها، على حساب أي حضور للمسلمين.
والحقد الصليبي هنا لا يستتر، فقد كشّر عن أنيابه مرات ومرات عبر ممارسات القتل والطرد في حق المسلمين وبخاصة في المناطق الجنوبية الغنية بالنفط. وزاد من بغضائهم فشلهم في مشروع تنصير نيجيريا قبل عام 2000 م، وكذلك بدء عدة ولايات شمالية في تطبيق الشريعة الإسلامية، وارتفاع وعي الشباب المسلمين بالأخطار المتربصة بدينهم وهويتهم.
وهذا ما يفسر ركوبهم موجة التحذير من وجود لتنظيم القاعدة، ليس له أدنى نصيب من الصحة، ولكنه السعي المحموم لوضع الأكثرية المسلمة في موضع الدفاع عن النفس، ةتحويل الأنظار عن برامجهم التنصيرية وخططهم التقسيمية!!
كما أن تحالف الصليبية المحلية مع الكيان اليهودي ومع الصليبية العالمية بشطريها السياسي والكهنوتي، ليس وليد اللحظة، بل يرجع إلى ما قبل مؤامرة انفصال بيافرا بين عامي 1966و1973م والتي أسفرت عن مصرع مليون مواطن، وإن كان هذا التحالف الأثيم في الوقت الحاضر أكثر تماسكاً وأشد صفاقة. فالمتشددون النصارى يتلقون مؤازرة هائلة في مختلف المجالات، وبخاصة من الفاتيكان وأمريكا وفرنسا وبريطانيا وجنوب إفريقيا والبرتغال، على الصعيدين الرسمي والشعبي، في هيئة أسلحة وأموال وتدريب عسكري لتأليف ميليشيات تنشر الرعب، وتغدو ذراعاً لدعم التنصير والتطهير العرقي والديني ضد المسلمين المغلوبين على أمرهم. وهنالك مؤامرة تتعلق بنسبة المسلمين في البلد فهي في الحقيقة تتجاوز 65%، لكن الصليبيين يحاولون جاهدين طمس الحقيقة، في مسعى خبيث إنكار هوية أغلبية السكان، وهو ما جعلهم يعارضون بوقاحة عضوية نيجيريا في منظمة المؤتمر الإسلامي!!
فالمسلمون كانوا مهمشين عمداُ في الحقبة الاستعمارية وظلوا كذلك بعدها، وينتشر فيهم الفقر والجهل والمرض. ويتعرض علماؤهم ودعاتهم إلى التضييق المستمر على شتى نشاطاتهم، ولا سيما في جنوب نيجيريا حيث لا توجد ولو مطبعة واحدة للمسلمين، ولا مركز إعلامي ولا محطة إذاعية، ولا مجلة تنطق باسمهم، وفي المقابل يحظى النصارى بإمكانات ضخمة يستخدمونها للتنصير ولنشر أكاذيب وأباطيل عن الإسلام والمسلمين . ويكفي كمثال أن نشير إلى أن المنصّرين تمكنوا حتى الآن من تأسيس 40 جامعة خاصة تنصيرية، بينما لا توجد في عموم الدولة سوى 27 جامعة حكومية.
ويشعر مسلمو نيجيريا بألمٍ شديد بسبب تقاعس أمتهم الإسلامية عن مد يد العون لهم، ويستوي في هذا التقصير الفاضح الحكومات والمؤسسات الأهلية. وكأن تقاعسنا المخزي عن نصرة ديننا وإخواننا لا يكفي البعض، فإذا بأحد الزعماء العرب يدعو مؤخراً إلى تقسيم نيجيريا بين شمال مسلم وجنوب نصراني!!ومن غرائب هذه الزعامات المتوالية أنها ترفع شعارات العلمنة ثم تتبنى صراحة تقسيماً لدولة قائمة وفق الملة التي يعتنقها سكان هذا الإقليم أو ذاك!!
كما أن من المعيب في عصر الثورة المعلوماتية أن يجهل قائد سياسي أبسط الوقائع المشتهرة المتعلقة بجيرانه!!فالمسلمون يمثلون الأكثرية في معظم مناطق جنوب نيجيريا الثرية بالموارد النفطية، والتي يقترح الزعيم"الهمام"منحها للنصارى!! أم أن الرجل يريد تكرار محنتنا في جنوب السودان التي بذر أشواكها الإنجليز منذ قرن ونيف من الزمان، وبذلك يثبت قدرته على تنفيذ ما عجز الاستعمار الصليبي عن فعله من قبل في نيجيريا؟!
اللهم اغفر لكاتبها وناقلها واغفر لوالديهما واهليهما وذريتهما واحشرهم مع سيد المرسلين محمد صلوات ربي وسلامه عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.moslemalmasry.own0.com
 
لكى لانبكى نيجيريا بعد فوات الآوان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض الصالحين والاحبه فى الله  :: مقالات اسلاميه-
انتقل الى: