رياض الصالحين والاحبه فى الله
رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين موقع لكل مسلم على مذهب أهل السنه والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 أهدافنا ونوايانا فى رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساجده لله

avatar

عدد الرسائل : 1537

مُساهمةموضوع: أهدافنا ونوايانا فى رمضان   الأحد 11 يوليو - 21:46:27




أهدافنا ونوايانا فى رمضان





الكاتب/ فريق حامل المسك



رمضان أتى، فاللهم لك الحمد والشكر على هذه النعمة العظيمة .. الفرصة أمامك لكي تتغيري وتنالي القــــربمن الله .. لكى تـُكتـَبِ إن شاء الله من أهل الفردوس الأعلى فى الجنة .. وتحرم عليكى النار .. يا باغية الخير اقبلي، فالجنة قد فتحت لكِ أبوابها تُناديكِ ..



وهذا العام إن شاء اللهسنستفيد من أخطاء السنين الماضية، وسنتقرب إلى الله بكل ما نستطيع من أعمال صالحة .. لن نترك باب من أبواب الخير إلا وندخل على الله منه .. لا نريد أن نخرج من رمضان هذا العام متحسرين ككل عام، بل لابد أن نستعد استعداد حقيقي ..



هلمي يا خديجة الإسلام، فقد مضى زمن النوم،،



تعالي نُحدد أهدافنا ونوايانا من البداية ...



الهدف الأول: جائزة العتق من النار .. قال رسول الله "إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب الجنة فلم يغلق منها باب وينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة"[رواه الترمذي وصححه الألباني].. وعندما تتذكرين قول النبي "يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار"[متفق عليه]، هذا يدفعك لأن تبذلي ما بوسعك للفوز بجائزة العِتق.



الهدف الثاني: جائزة المغفرة .. يا أختاة، إن الذنوب تُذهب الإيمان وتُنكس القلب .. هذه المعاصي تجعل بينك وبين الله وحشة، فتهوني عليه .. هانوا عليه فعصوه ولو عزوا عنده لعصمهم ..{..وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ ..} [الحج: 18].. لو كنتِ تريدين التخلُص من الذنوب ورواسب الجاهلية التي تقطع بينك وبين الله، فقد جائتك الفرصة لكي تمحي كل هذه الذنوب وآثارها وتلقي الله عز وجل بقلبٍ سليم .. فرمضان من أعظم أسباب المغفرة؛ قال رسول الله "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه . ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه . ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"[متفق عليه]



الهدف الثالث: جائزة التقرب من الله .. وهذة من أعظم ثمار رمضان؛ قال رسول الله "أتاني جبريل فقال يا محمد من أدرك أحد والديه فمات فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين قال يا محمد من أدرك شهر رمضان فمات فلم يغفر له فأدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين قال ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فمات فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين"[صحيح الجامع (75)].. فكما إن من لن يُغفر له سيُبعد ويُطرد من رحمة الله، فمن سيُدرك المغفرة في رمضان سيقترب ويُبلغ المنزلة عند الله تعالى .. لابد لكِ من عمل كبير، لكي تنالي به هذه الجائزة العظيمة.



الهدف الرابع: مضاعفة الأعمال .. كم فرطنا واخطأنا كثيرًا .. وكم ضاع من عمرنا فى غير طاعة الله .. وها قد جاءتنا الفرصة لمُضاعفة أعمالنا اليسيرة جدًا .. ومن الممكن أن تنالِ ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، والله يضاعف لمن يشاء .. قال رسول الله "إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا كل محروم"[رواه ابن ماجه وحسنه الألباني]



الهدف الخامس: أن تصير قلوبنا عامرة بالقرءآن .. فقد جاء شهر نزول القرءان، وكلام رب العالمين يُزيل كل آفات القلب التي تبعدنا عن الله تعالى .. فيُطهّر قلبك من ذرات الكِبر والعُجب وآثار رواسب الجاهلية، التي قد تكون عالقة به.




ضعي هذه الأهداف أمامك ولا تنسيها .. واسعي جاهدةً لتحقيقها،،












وعندما تعلمين إنكِ قد بُلغتي رمضان بفضل الله .. عليكِ بالآتي:





1) الشكر .. عن أبي بكرة :أن النبي كان إذا أتاه أمر يسره أو يسر به خر ساجدًا شكرًا لله تبارك وتعالى [رواه ابن ماجه وحسنه الألباني] .. فعليكِ أن تسجدي شكرًا لله الذي اصطفاكي ومَنَّ عليكِ بهذه النعمة العظيمة .. وعليكِ أن تحمدي الله من داخل قلبك على أن بلغك رمضان .. وعلامة العبد الشاكر، إنه لا يترك باب من أبواب الخير إلا ويدخل على الله منه .. {..وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ}[سبأ: 13]



2) جددي التوبة .. قال تعالى {..وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}[النور: 31] .. فعلينا جميعًا أن نُجدد توبتنا من أول ليلة، لكي ندخل رمضان بقلب طاهر.



3) تأكيد النية .. فالنية ليست مجرد أمنية، وإنما لابد أن يؤكدها العمل .. عليكِ أن تُبادري في طلب رضا الله، فهذا زمان "فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ" .. هذا زمان {وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} [آل عمران: 133].. والتقوى ثمرة من ثمرات الصيام؛ { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}[البقرة: 183]بادري بالأعمال، قبل أن تحلّ الفتن .. قال رسول الله "بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع دينه بعرض من الدنيا" [رواه مسلم]



شعارك من الآن::{ .. وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى}[طه:84]









4) اصدقي الله فى طلب الإصلاح .. عليكِ بالإكثار من هذا الدعاء؛ كان رسول الله يقول"اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر"[صحيح مسلم]وعليكِ بوصية النبي لابنته الحبيبة فاطمة رضى الله تعالى عنها "ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين"[حسنه الألباني، صحيح الجامع (5820)] .. فرمضان فرصتك لإصلاح نفسك وإصلاح حالك مع الله تعالى.



5) استشعري الاصطفاء .. قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ، وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُم ..}[الحج: 77,78] .. فإذا استشعرت مدى اصطفاء الله عز وجل لكِ، بأن مَنّ عليكِ بهذا الفضل العظيم .. ستجاهدي نفسك هذا العام بكل ما أوتيتِ من قوة، وسيكون لكِ بصمة في كل باب من أبواب الخير .. وهذا هو إحساس العبد الشاكر.



6) تاجري بنواياكي .. فرمضان زمان الإيمان والاحتساب .. ومن ستفوز بخير رمضان هذا العام، هي التي ستُتاجر بنواياها مع الله تعالى وتحتسب أكثر عدد من النوايا في أعمالها ..فعند بداية يومك، لابد أن تُفكري في أعمال الخير التي ستقومين بها خلال اليوم وتحتسبي نواياها .. وسوف يُحسب لكِ الأجر بمجرد مراجعتك لنواياكي؛ قال رسول الله "قال الله عز وجل وقوله الحق إذا هم عبدي بحسنة فاكتبوها له حسنة فإن عملها فاكتبوها له بعشر أمثالها"[رواه الترمذي وصححه الألباني]



7) ابـخلي بالثانيـــة .. استغلي كل ثانية في زمان رمضان ولا تضيعيها مثل كل عام .. فسوف تُسألي عن كل ثانية ضاعت فى رمضان .. قال ابن رجبفى (جامع العلوم والحكم ): قال بعض السلف "يعرض على ابن آدم يومالقيامة ساعات عمره فكل ساعة لم يذكر الله فيها تتقطع نفسه عليها حسرات" .. ويقول ابن القيم في (طريق الهجرتين) عن صفة العُبّاد، إنه "بخيل بزمانه حافظ للسانه، مسافر فى ليله ونهاره ويقظته ومنامه لا يضع عصا السير عن عاتقه حتى يصل إِلى مطلبه"



لن نضيع لحظة من الآن، فرأس مالك الحقيقي هو كل ثانية من ثوانى عمرك وبالأخص في زمان رمضان ،،





المصادر:

درس "يوم المسلمة في رمضان" للشيخ هاني حلمي.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.moslemalmasry.own0.com
ساجده لله

avatar

عدد الرسائل : 1537

مُساهمةموضوع: الآنطلاقه الآولى فى رمضان   الأحد 11 يوليو - 21:49:23


الإنطلاقة الأولى (مرحلة العشر الأوائل من رمضان)



الكاتب/ فريق حامل المسك
بعد أن إتخذنا النوايا الخاصة بأعمال رمضان، بنا ندخل السباق بروح التحدي ونحيا رمضان بكل حماس وهمة .. وبرنامجنا العملي سينقسم إلى ثلاث مراحل والمرحلة الأولى خاصة بالعشر الأوائل من رمضان، وفيها سنقوم ببعض الأعمال الكبيرة التي تُقربنا من الله جلَّ وعلا ..
ومن أسبـــاب وموجبات الرحمة .. التي ستُعطيك قوة الإندفاع الأولى كي تستطيع أن تعمل ..




أولاً: كثرة الإستغفار وتجديد التوبة .. فالإستغفار من أسباب نزول الرحمة، كما قال تعالى {..لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [النمل: 46] .. ومن صيغ الإستغفار التي يجب أن تحرص عليها لتكون سببًا في تغفير خطاياك الكبيرة، ما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم"من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفر له وإن كان فر من الزحف" [رواه أبو داوود وصححه الألباني]
ومن الأمور التي يجب أن تتوب منها، كي تُطهِّر قلبك ..
1) حب الدنيــــا .. ولكي تتوب من حب الدنيا، لابد أن تُضحي كي تُثبِّت لله تبارك وتعالى إنك مُخلصًا في طلب رضاه ..

لذا عليك بالإكثار من صدقة السر .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم "صدقة السر تطفئ غضب الرب"[صحيح الجامع (3759)]، وقال صلى الله عليه وسلم" الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار" [رواه الترمذي وصححه الألباني] .. وعن ابن عباس قال:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في رمضان وكان جبريل يلقاه كل ليلة في رمضان يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن فإذا لقيه جبريل كان أجود بالخير من الريح المرسلة"[متفق عليه]
2) التوبة من أيام الحرمان من القرب إلى الرحمن .. كي يأذن لك بالدخول، فتدعوه ألا يحرمك منه.
3) التوبة من الكسل في الطاعات.
4) التوبة مناللغو والغيبة والنميمة والكلام في أعراض الناس.
5) التوبة من التعلُق بكل ما سوى الله عز وجل.
تُبّ إلى ربك عز وجل وعُدّ إليه بكل ذرة فيك، واسأله أن يفتح لك بابه ويأخذ بيديك إليه،،




ثانيًا: الإهتمام بتلاوة القرآن .. فالقرآن هو الحل لجميع ما تعاني منه من مشاكل، قال تعالى {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}[الإسراء: 82].. لذا في العشر الأوائل عليك أن تزد ختمة على آخر عدد للختمات قد وصلت له في رمضان، فإن كنت تختم مرة واحدة، تختم مرتين هذا العام .. وإن كنت تختم ثلاث مرات، تجعلهم أربعة وهكذا .. وإن كانت ظروفك لا تسمح بقراءة هذا العدد من الختمات، فعليك بالإستماع إلى القرآن ولكن بتركيز وتدبر حتى تتنزل عليك الرحمة .. يقول الله سبحانه وتعالى {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}[الأعراف: 204]
اكتب جميع الآيات التي أستوقفتك .. أثناء القراءة والقيام، كي ترجع إلى هذه الآيات مرة أخرى وتحيي المشاعر التي قد رزقك الله عز وجل بها أثناء الصلاة.
قراءة إحدى التفاسير المُيسرة .. كي لا تكون قراءتك دون فهم.
ثالثًا: الإعتكاف الجزئي .. من بعد صلاة الفجر إلى الشروق أو من العصر إلى المغرب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لأن أقعد مع قوم يذكرون الله من صلاة الغداة حتى تطلع الشمس أحب إلي من أن أعتق أربعة من ولد إسماعيل ولأن أقعد مع قوم يذكرون الله من صلاة العصر إلى أن تغرب الشمس أحب إلي من أن أعتق أربعة"[رواه أبو داود وحسنه الألباني].. فتكون سببًًا في عتقك من النار ومن أسباب إستنزال الرحمة التي تدفعك للعمل، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال"الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه الذي صلى فيه ما لم يحدث أو يقم اللهم اغفر له اللهم ارحمه"[رواه أبو داوود وصححه الألباني]
رابعًا: الإجتهاد في الدعــــاء .. بالأخص الدعاء الذي أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها، فقال"ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين"[رواه النسائي وحسنه الألباني]





خامسًا: أعمال البر .. ومن أخطرها برَّ الوالدين، فلابد أن تحرص على برهما في العشر الأوائل كي تتنزل عليك الرحمة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد"[صحيح الجامع (3506)] .. وعن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن العبد ليلتمس مرضاة الله فلا يزال بذلك فيقول الله عز وجل لجبريل إن فلانا عبدي يتلمس أن يرضيني ألا وإن رحمتي عليه فيقول جبريل رحمة الله على فلان ويقولها حملة العرش ويقولها من حولهم حتى يقولها أهل السماوات السبع ثم تهبط له إلى الأرض"[رواه أحمد وحسنه الألباني]
سادسًا: عيادة المرضى ..كي تخوض في رحمة الله، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم"من عاد مريضا لم يزل يخوض في الرحمة حتى يجلس فإذا جلس اغتمس فيها"[رواه أحمد وصححه الألباني]
سابعًا: زيارة لملجأ أيتـــــام ..حتى تُزيل قسوة قلبك وتُلينه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك"[رواه الطبراني وصححه الألباني]
ثامنًا: اتق شر لسانك .. انتبه جيدًا لكلامك واحذر من اللغو حتى يستقيم قلبك فيستقيم إيمانك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه .."[رواه أحمد وحسنه الألباني]
تاسعًا: عمل فذّ بقوة إنفجــار النهر ..فمن الأنهار ما تتفجر من قوته الأحجار، وقلبك بحاجة لعمل فذّ كبير كي يُفجِّر القسوة التي أحاطت به وجعلته غافل عن الله عز وجل .. يقول تعالى {ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ..}[البقرة: 74]..
ومن هذه الأعمـــال:
1) تفطير صائم ..فالنبي صلى الله عليه وسلم قال"من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء"[رواه الترمذي وصححه الألباني] .. فتُفطِّر أكبر عدد ممكن من الصائمين.
2) صدقات كبيرة .. كأن تقوم بتوزيع عدد كبير من المصاحف على المصلين في صلاة القيام، أو الشرائط الدعوية والمطويات.

المصادر:
درس "برنامج عملي لرمضان" للشيخ هاني حلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.moslemalmasry.own0.com
 
أهدافنا ونوايانا فى رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض الصالحين والاحبه فى الله  :: رمضان كريم-
انتقل الى: