رياض الصالحين والاحبه فى الله
رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين موقع لكل مسلم على مذهب أهل السنه والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 قصة من قصص المشتاقين الى الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنة الله

avatar

عدد الرسائل : 1057

مُساهمةموضوع: قصة من قصص المشتاقين الى الجنة   الإثنين 19 يوليو - 0:05:28

واليكم قصة من قصص المشتاقين الى الجنة..
في معركة بدر .. لما اشتدّ البلاء على المسلمين ..

إذ قد خرج المسلمون لا لأجل القتال وإنما خرجوا لأخذ قافلة لقريش كانت قادمة من الشام ، ففوجئوا بأن القافلة قد فاتتهم وأن قريشاً قد جاءت بجيش من مكة كثيرِ العدد والعدة لحربهم ..
فلما رأى الرسول صلى الله عليه وسلم ضعف أصحابه وقلة عددهم وضعف عتادهم ..
فاستغاث بربه ، وأنزل به ضره ومسكنته ،فما زال يدعو ربه إلى ان جاء النصر وبشره ربه جل جلاله بالظفر .. ثم خرج إلى أصحابه فإذا هم قد لبسوا للحرب لأمتها ، واصطفوا للموت كأنما هم في صلاة ،
تركوا في المدينة أولادهم ، وهجروا بيوتهم وأموالهم ، شعثاً رؤوسهم ، غبراً أقدامهم ، ضعيفة عدتهم وعتادهم .
فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ذلك ، صاح بهم وقال :
قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض والذي نفس محمد بيده لا يقاتلهم اليوم رجل فيقتل صابراً محتسباً مقبلاً غير مدبر ، إلا أدخله الله الجنة ..
فقام عمير بن الحمام .. فقال يارسول الله الجنة ؟
قال نعم .
قال مابيني وبين الجنة الا ان يقتلنني هؤلاء..
قال: نعم
قال :الله اكبر .. ثم اخرج تمرات من جيبه هي غدائه وفطوره وعشائه لا يملك غيرها ..
اكل الاولى يتقوى بها على القتال، ثم مضغها بسرعة ثم اكل الثانية والثالثة ثم نظر اربع تمرات في يده، فقال انها لحياة طويلة ان عشت حتى آكل هذه الاربع تمرات ..ثم القاها من يده ثم اخرج سيفه من غمده وكسر الغمد والقى بنفسه بين الكفار..حتى خر صريعا مجندلا ..

نعم رحل عمير من دار الأشرار ونزل في جوار الملك الجبار ، انتفع بما قدم من صيام النهار ، ورفعه بكاء الأسحار ، وسكن في جنات تجري من تحتها الأنهار ..برحمة العزيز الحكيم الغفار..
الذي أجزل لهم الثواب ، وسماهم الأحباب ، وأمنهم من العذاب ، الملائكة يدخلون عليهم من كل باب ،
لهم فيها ما تشتهي أنفسهم ، ولا يزالون في مزيد

{ وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ * وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ * وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ * وَمَاء مَّسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ * لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ *وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ * أنا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً * عُرُباً أَتْرَاباً * لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ } k]الواقعة/28-38]


المشتاقون إلى الجنة لهم مع ربهم تعالى أخبار و أسرار..
كلما زاد ربهم في بلائهم وامتحانهم ، ازدادوا صبراً واحتساباً..


في الجنة :
أعد الله لهم القصور والأرائك ، وأخدمهم الغلمان والملائك ، وأباحهم الجنان والممالك ، وسلم عليهم الرب العظيم المالك ..
{ سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ } k]الرعد/24]
قال الله تعالى: ( وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ )

صبروا ...على الأمراض والأسقام ، وعلى الأدواء والأورام ،
صبروا ...على الفقر واللأواء ، والضيق والبلاء ..
صبروا ... على حفظ الفروج ، وغض الأبصار ، ومناجاة ربهم في الأسحار ..
{ وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ * جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ * سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ } k]الرعد/22-24]



فهذه هي الجنة .. وهذا حال المشتاقون إليها ..
الذين راغموا الشيطان .. وتقربوا إلى الرحمن ..

المشتاقون إلى الجنة الذين أخلصوا لله تعالى توحيدهم فلم يدعوا غير الله ، ولم يتوجهوا إلى قبر في طلب حاجة ولم يحلفوا بغير الله تعالى ، ولم يتدنسوا بسحر ولا شعوذة ..
بل حرصوا على أن تصفو عقائدهم من شوائب الشرك حتى يلقوا ربهم وهو راض عنهم ..

فاللهم اجعلنا من المتقين الأبرار الذين تحبهم وتباهي فيهم ملائكتك طوال الليل والنهار ، وأدخلنا برحمتك الفردوس الأعلى برفقة سيد الأنام محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة الأطهار، ولا تحرمنا من رؤية وجهك الكريم يا حليم يا غفار.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة من قصص المشتاقين الى الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض الصالحين والاحبه فى الله  :: القصص الاسلامى-
انتقل الى: