رياض الصالحين والاحبه فى الله
رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين والاحبه فى الله

رياض الصالحين موقع لكل مسلم على مذهب أهل السنه والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 فسر أحلامك و رؤياك بنفسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنة الله

avatar

عدد الرسائل : 1057

مُساهمةموضوع: فسر أحلامك و رؤياك بنفسك   الأحد 28 سبتمبر - 12:58:22

تاسعاً : إختلاف الرؤبا :
الرؤيا يختلف تعبيرها بإختلاف الاشخاص وباختلاف العصور والبيئات والظروف فليس
الرجل الصالح كالفاسق في التعبير ، وليس المرأة كالرجل
فالأذان قد يدل على الحج أخذاً من قوله تعالى {وأذن في الناس بالحج}
والأذان قد يدل على السرقة أخذاً من قوله تعالى [ثم أذن مؤذّن أيتها العير إنكم لسارقون]
.. فإذا كان السائل من أهل الاستقامة كان التأويل بالحج

4/ الرؤيا قد يتأخر وقوعها :
قيل لجعفر بن محمد : كم تتأخر الرؤيا ؟ قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم كأن كلبا أبقع يلغ في دمه فكان شمر بن ذي الجوشن قاتل الحسين رضي الله عنه , وكان أبرص أخزاه الله , وكان تأويل الرؤيا بعد خمسين سنة .

5/ الفرق بين الرؤى والاحلام :
هناك خلط من الناس بين الرؤى والاحلام فالرؤيا من الله والحلم من الشيطان .
والرؤيا من الله تبشير أو تحذير .
أما الحلم فهو من الشيطان يلقيها في مخيلة الانسان ،ليحزنه ويلبس عليه في دينه ويصده عن فعل الصلاح .

6/ الفرق بين الاحلام وأضغاث الاحلام :
الاحلام صور وأخيلة يمليها الشيطان على الانسان ليحزنه ويلبس عليه دينه ويصده عن فعل الخير .
أما أضغاث الاحلام فهي عبارة عن صور وأخيلة لا رابط لها ولا ضابط ، يراها النائم فينزعج ويخاف وسميت أضغاث لانها خليط من الصور والاخيلة
بينما عمر بن الخطاب رضي الله عنه جالس مع أناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيهم علي بن أبي طالب وجماعة من المهاجرين والأنصار رضي الله عنهم فالتفت إليهم فقال : إني سائلكم عن خصال فأخبروني بها : أخبروني عن الرجل بينما هو يذكر الشيء إذ نسيه , وعن الرجل يحب الرجل ولم يلقه وعن الرؤيتين إحداهما حق والأخرى أضغاث , وعن ساعة من الليل ليس أحد إلا وهو فيها مروع وعن الرائحة الطيبة مع الفجر فسكت القوم فقال : ولا أنت يا أبا الحسن ؟
فقال بلى والله إن عندي من ذلك لعلما : أما الرجل بينما هو يذكر الشيء إذ نسيه فإن على القلب طخاء كطخاء القمر فإذا سري عنه ذكر , وإذا أعيد عليه نسي وغفل .
وأما الرجل يحب الرجل ولم يلقه فإن الأرواح أجناد مجندة , فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .
وأما الرؤيتان إن إحداهما حق والأخرى أضغاث , فإن في ابن آدم روحين , فإذا نام خرجت روح فأتت الحميم والصديق والبعيد والقريب والعدو فما كان منها في ملكوت السموات فهي الرؤيا الصادقة , وما كان منها في الهواء فهي الأضغاث . وأما الروح الأخرى فللنفس والقلب .
وأما الساعة من الليل التي ليس فيها أحد إلا وهو فيها مروع فإن تلك الساعة التي يرتفع فيها البحر يستأذن في تغريق أهل الأرض فتحسه الأرواح فترتاع لذلك .
وأما الريح الطيبة مع الفجر إذا طلع خرجت ريح من تحت العرش حركت الأشجار في الجنة فهي الرائحة الطيبة خذها يا عمر .

قال الجوهري : قال أبو عبيد : الطخاء بالمد السحاب المرتفع يقال أيضا وجدت على قلبي طخاء وهو شبه الكرب . قال اللحياني : ما في السماء طخية بالضم أي شيء من سحاب . قال : وهو مثل الطحرور والطخاء , فممدود الليلة المظلمة , وتكلم بكلمة طخياء لا تفهم .

7/أقسام الرؤى والاحلام :
تنقسم الرؤى والاحلام الى ثلاثة أقسام كما جا في الصحيح قوله صلى الله عليه وسلم (الرؤيا ثلاثة :
فالرؤيا الصالحة بشرى من الله ،ورؤيا تحزين من الشيطان ،ورؤيا مما يحدث المرء نفسه )

8/الرؤيا الصالحة:
الرؤيا الصالحة فد تُسر صاحبها ،وقد تسوءه ،وقد تأتي كفلق الصبح ، وقد تكون صريحة لا تُتعب المعبر ،وقد تكون رمزية تحتاج الى إعمال الفكر كرؤيا يوسف عليه السلام ،ورؤيا الملك
عن ابن عباس قال كشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر فقال (أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له ثم قال ألا إني نهيت أن أقرأ راكعا أو ساجدا فأما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم ).
عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة )
وعن عبادة بن الصامت قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله تبارك وتعالى "لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة" فقال (هي الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له ).
فإذا كانت الرؤيا حسنة صالحة استحب لرائيها أربعة أشياء : . أن يحمد الله تعالى عليها. . أن يستبشر بها . . أن يتحدث بها لمن يحب دون من يكره . . أن يفسرها تفسيرا حسنا صحيحا، لأن الرؤيا تقع على ما تفسر به .

9/ لا تكذب في رؤياك :
عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (من كذب في الرؤيا متعمدا كلف عقد شعيرة يوم القيامة ).
و عنه ايضاً رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من كذب في الرؤيا متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )

10/إذا رأيت ما تكره:
عوّد نفسك إذا أويت الى فراشك فأقرأ أية الكرسي .
عوّد نفسك أن تقرأ بالايتين من آخر سورة البقرة .
لا تنسى دعاء النوم .
إجمع كفيك ثم انفث فيهما وأقرأ سورة الاخلاص والفلق والناس ، إفعل ذلك ثلاث مرات .
فرغ ذهنك من كل شواغل الدنيا وهمومها .
وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال )إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب وأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا ورؤيا المسلم جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة قال وقال الرؤيا ثلاثة فالرؤيا الصالحة بشرى من الله عز وجل والرؤيا تحزينا من الشيطان والرؤيا من الشيء يحدث به الإنسان نفسه فإذا رأى أحدكم ما يكره فلا يحدثه أحدا وليقم فليصل قال وأحب القيد في النوم وأكره الغل القيد ثبات في الدين (.
وعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (الرؤيا الصالحة جزء من سبعين جزءا من النبوة فمن رأى خيرا فليحمد الله عليه وليذكره ومن رأى غير ذلك فليستعذ بالله من شر رؤياه ولا يذكرها فإنها لا تضره (.
وفي رواية (ومن رأى سوى ذلك فإنما هو من الشيطان ليحزنه فلينفث عن يساره ثلاثا وليسكت ولا يخبر بها أحدا ).

11/أشياء الغالب تعبيرها بالاتي
1. الأذان بالحج، إذا رآه رجل صالح وفي أشهر الحج، وقد يؤول بالسرقة وقطع اليد: "فأذن مؤذن أيتها العير إنكم لسارقون"، وقد يعبَّر بعمل صالح فيه شهرة.
2. المرأة تعبر بالدنيا.
3. الطائر الذي يخرج من الرأس بعد حلقه بالروح.
4. حل الإزار بالزواج.
5. فَرْج المرأة بالأرض.
6. عتبة الدار بالزوجة.
7. سقوط الأضراس بموت الأبناء والإخوان والأنداد.
8. الخاتم بالمرأة.
9. أشياء تؤول بضدها: الضحك، البكاء، الغلبة في المصارعة.

12/ما يستحب في الرؤيا
يستحب في الرؤيا ما يأتي:
1. اللبن ويؤول بالفطرة وبالعِلْم.
2. الخضرة.
3. الطيب، ويؤول بالثناء الحسن والعيش الحسن، خاصة الطيب الأسود كالمسك.
4. الثياب البيض.
5. القيد في الأرجل، ويؤول بالثبات في الدين.
6. قطع النهر، ويؤول بتجاوز بلاء وفتنة وأمر صعب....الخ
13/ما يكره في الرؤيا
1. الماء والغرق، يؤول بالفتنة وبالنار.
2. الغل إلى العنق.
3. ركوب البعير، إن لم ينزل عنه يؤول بالموت ....الخ

14/تأويل الرؤيا على الغير:
وربما ترى الرؤيا ويعود تأويلها إلى أخيك أو صديقك ، أو أحد أقاربك ، أو من له علاقة بك ، ويكون ذلك إذا كانت الرؤيا لا تليق بك معانيها، ولا يمكن أن ينال مثلك موجبها، ويكون صاحبك أحق بها منك ، كدلالة الموت مثلا لا تنقل عن صاحبها إلا أن يكون سليم الجسم في اليقظة وشريكه مريضا، فيكون لمرضه أولى بها لدنؤ من الموت . وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم في النوم مبايعة أبي جهل له ، فكان ذلك لابنه عكرمة فلما أسلم ، قال صلى الله عليه وسلم "هو هذا" ورأى لأسيد بن العاص ولاية مكة، فكان لابنه عتاب بن أسيد ولاه النبي صلى الله عليه وسلم مكة.

15/المشكل والغريب من الرؤيا :
يقول المناوي في شرح ألفية ابن الوردي : إعلم أن الرؤيا إن علمت وفهمت من أولها إلى آخرها فتاويلها سهل ، وإن علم بعضها وفهم ، وأشكل البعض فيعبرماعلم ، ويفحص عن الباقي بعضا فبعضا، فإن صارت أبعاضا مفهومة فذلك ، وإن لم تفهم كلها نظر في المناسبة بين أجزائها فإن كان لها مناسبة استدل بتلك المناسبة من بعضها لبعض ، ويدقق النظر في استنباط تأويلها، وإن كانت الرؤيا غريبة نادرة لم يقع مثلها فلا يتجاسر، ولا يبادر في تعبيرها، بل يتوقف فيها حتى يظهر عاقبتها . وأخيرا فلكي تصيرحاذقأ في تعبيررؤياك فلابد لك من حفظ الأصول الصحيحة ووجوهها واختلافها المستنبطة بدلالات القرآن والسنة والمعاني والأسماء ، والقدرة على تأليف هذه الأصول بعضها إلى بعض لتستخرج معنى واضحا مستقيما.

16/تعبير الرؤيا :
الرؤيا تأتي على ما مضى وخلا وفرط وانقضى ، فتذكر الغافل بما أسلف ، والعاصي بما فرّط ، أو بتوبة قد تأخرت ، وقد تأتي بما يعيش فيه الانسان ، وقد تأتي عن المستقبل ، فتأتي بخبر سيأتي خير أو شر ، كالموت والمطر والغنى والفقر والعز والذل والشدة والرخاء.

17/إذا لم تستطع تعبير رؤياك :
إذا لم تستطع بعد ذلك كله تعبير رؤياك ما عليك إلا ان تستعين بالله ثم باحد المعبرين أو بالاتصال بنا عبر الهاتف أو البريد الالكتروني .
والله أعلى وأعلم

أمير بن محمد المدري
إمام وخطيب مسجد الايمان –اليمن -عمران
Almadari_1@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALZAHRAALMOSLMA

avatar

عدد الرسائل : 1368

مُساهمةموضوع: رد: فسر أحلامك و رؤياك بنفسك   الخميس 2 أكتوبر - 16:04:15



كل عام وانتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنة الله

avatar

عدد الرسائل : 1057

مُساهمةموضوع: رد: فسر أحلامك و رؤياك بنفسك   الإثنين 30 مارس - 22:03:37

رَبِّ اغْفِرْ لِى وَتُبْ عَلَىَّ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيم
جزاك الله خيرا علي الاهتمام بنا وبموضوعاتنا
دمتم ودام ممشاك وتبوئة من الجنة مقعدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فسر أحلامك و رؤياك بنفسك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض الصالحين والاحبه فى الله  :: القران الكريم :: القران الكريم-
انتقل الى: